كيف تتكلّم مع الله؟

اجلس في السّكوت

بإمكانك أن تتّصل بخالتك في الولايات المتّحدة عبر سكايب، أن تتحدّث إلى ابن عمّك في أستراليا عبر واتساب، وأن تشاهد شقيقتك في ألمانيا عبر البثّ المباشر على فايس بوك… كلّ ذلك في اليوم نفسه.

تستطيع أن تتشارك مع النّاس ما تأكل، تدرس، تشرب، تقرأ، أو مع من أنت متواعد، مع العالم بأكمله. ومع ذلك، في الوقت الذي تكون فيه على إتّصال رقميّ مع ١٠٠٠ شخص في الوقت عينه، يحصل أيضًا أن لا يكون لديك صديق واحد حقيقي، رفيق أو شريك.

قال يسوع: عندما تصلّي، عندما تتحدّث مع أبيك السّماوي، إذهب إلى غرفتك، أقفل الباب، واجلس معه. قصد بقوله هذا، أهرب من الإزدحام، من وحدة العلنيّة. قف. تنفّس. لست بحاجة إلى مواقع التّواصل لتصل إليه، أو طقوس مدروسة لينبهر ويأتي ليسمعك. فقط تكلّم. أهرب من الزّحمة.

Get In Touch

Let us know what's in your mind!

RAWA Series Stories That Matter
Tell us what you think and don’t worry, we won’t share your message or spam you.
Send
Send